الاثنين، 20 مايو، 2013

قصة فتاه

تائه لاتعرف من أين تبدء حائرة والوجع يفتك بها

وحيدة ماعاد هناك من يسأل عنها او يهتم لأمرها

تملكت منها السنين أصبحت في الثلاثين 

ولم تزدها السنين الا أنين رضخت لامر الوالدين 

وكل مافات على زواجها من ذالك الشاب الاشهرين

طويلين هما كـ عامين ماعادت تشعر بـ الأمان

اصبحة أسيرة تستخدم اي شيء لتهرب من الحياه 

تعبث هنا تكتب هنا تحاول صنع اي شيء ليملأ فراغ تلك الحفره

فتوقف ذالك القلب أصبحت أمرأة عاديه كـ أي أمرآه تسعى للعيش لأجل أطفالها 

لم تحصل على شيء اصبح ذالك الشاب مجرد حلم ذكريات كلما حلمت به أبتسمت .؟




هناك تعليقان (2):